تعرف على مسجد صلى فيه سبعون نبيًّا


“صلى في مسجد الخيف سبعون نبياً, منهم موسى صلى الله عليه وسلم, كأني 

أنظر إليه وعليه عباءتان قطوانيتان وهو محرم على بعير من إبل شنوءة,

مخطوم بخطام ليف, له ضفيرتان ”

الخيف بفتح الـخاء وسكون الياء: ما انحدر عن غلظ الجبل وارتفع عن

 مسيل الماء, ومنه سمي مسجد الخيف , ويقع في سفح جبل منى الجنوبي 

قريبا من الجمرة الصغرى, وقد صلى فيه النبي -صلى الله عليه وسلم-

والأنبياء من قبله, كما في الأحاديث التالية الذكر, وقد كان هذا

المسجد موضع اهتمام وعناية أمراء المسلمين على مر التاريخ, وتمت 

توسعته وعمارته في سنة (1407هـ – 1987م) وبه أربع منائر وهو مكيف بـ 

(410) وحدة تكييف, كما يساعد على تلطيف الهواء في المسجد (1100)

مروحة, ويليه مجمع دورات مياه ضخم جداً يوجد به أكثر من ألف دورة

مياه, وثلاثة آلاف صنبور للوضوء .



مسجد الخَيْف في السُنَّة المطهرة


** عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((صلى

 في مسجد الخيف سبعون نبياً, منهم موسى صلى الله عليه وسلم كأني أنظر

 إليه وعليه عباءتان قطوانيتان وهو محرم على بعير من إبل شنوءة,

 مخطوم بخطام ليف, له ضفيرتان)). رواه الطبراني في الأوسط وإسناده

 حسن, وقال عنه الشيخ الألباني في صحيح الترغيب (برقم 1127): حسن
 لغيره.

** روى الترمذي في جامعه (برقم 219) عن جابر بن يزيد بن الأسود

 العامري عن أبيه قال : ((شهدت مع النبي صلى الله عليه وسلم حجته,

 فصليت معه صلاة الصبح في مسجد الخيف. قال: فلما قضى صلاته وانحرف إذا 

هو برجلين في أخرى القوم, لم يصليا معه. فقال: علي بهما فجئ بهما

 ترعد فرائصهما. فقال: ما منعكما أن تصليا معنا. فقالا: يا رسول الله,

 إنَّا كنَّا قد صلينا في رحالنا. قال: فلا تفعلا, إذا صليتما في رحالكما

 ثم أتيتما مسجد جماعة فصليا معهم, فإنها لكما نافلة)). قال الترمذي حسن صحيح, وصححه الشيخ الألباني.
** وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ((خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم 

في مسجد الخيف; فحمد الله وذكره بما هو أهله, ثم قال: من كانت الدنيا

 همه فرق الله شمله وجعل فقره بين عينيه, ولم يؤته من الدنيا إلاَّ ما كتب 

له)). رواه الطبراني, وقال عنه الشيخ الألباني في صحيح الترغيب (برقم 

1708):صحيح لغيره.
** وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: ((خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

 بمسجد الخيف من منى. فقال: نضَّرَ الله امرأ سمع مقالتي فحفظها ووعاها 

وبلغها من لم يسمعها, ثم ذهب بها إلى من لم يسمعها, ألا فرُّبَ حامل فقه 

لا فقه له, ورُّبَ حامل فقه إلى من هو أفقه منه)). الحديث رواه الطبراني 

في الأوسط, وقال عنه الشيخ الألباني في صحيح الرغيب (برقم 91): صحيح 

لغيره.
** وعن النضر بن كثير يعني السعدي قال: ((صلى إلى جنبي عبد الله بن 

طاوس في مسجد الخيف, فكان إذا سجد السجدة الأولى فرفع رأسه منها رفع 

يديه تلقاء وجهه فأنكرت ذلك, فقلت لوهيب بن خالد. فقال له وهيب بن 

خالد: تصنع شيئاً لم أر أحداً يصنعه, فقال بن طاوس: رأيت أبي يصنعه.

 وقال أبي: رأيت ابن عباس يصنعه, ولا أعلم إلاَّ أنَّه قال: كان النبي صلى 

الله عليه وسلم يصنعه)). قال الشيخ الألباني (سنن أبي داود برقم 739) : 

صحيح.




Commentaires