lundi 13 mai 2013



نظمت المعارضة المصرية تظاهرات جديدة الثلاثاء خصوصا في القاهرة بهدف مواصلة الضغط وتعبئة المزيد من الناخبين ضد مشروع الدستور قبل المرحلة الثانية من الاستفتاء عليه السبت، فيما يبدو المشروع في طريقه للفوز ب "نعم" وسط استمرار الانقسام الحاد.
وجاءت هذه التظاهرات متزامنة مع تصاعد الازمة بين القضاة والسلطة حيث اعلن نادي قضاة مجلس الدولة الاثنين مقاطعته الاشراف على الاستفتاء كما اعلن النائب العام الذي عينه الرئيس محمد مرسي قبل اقل من شهر، استقالته الامر الذي ندد به الاخوان المسلمون.
وكما حدث في تظاهرات الجمعة الفائت عشية الجولة الاولى من الاستفتاء فان اعدادا قليلة من المتظاهرين شاركت في تظاهرتي ميدان التحرير (بضع مئات) والقصر الرئاسي (بين الف والفي متظاهر)، ما ترجم قناعة بان حسم الامر بات الان في صندوق الاستفتاء وليس في الشارع.
المصدر: femen







أهلا وسهلا بك في صفحتنا..إنضمَّ إلينا...إضغط على هذا الرابط
https://www.facebook.com/Ellifel9alb3el9alb

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

Nombre total de pages vues