jeudi 30 mai 2013


أثار مقطع مصور لأحد “قادة” المعارضة المسلحة في سوريا وهو يمثل بجثة جندي من القوات الحكومية انتقادات دولية واسعة.

ويظهر الفيديو، الذي قالت المنظمة الدولية لحقوق الإنسان (هيومان رايتس ووتش) إنه لأحد قادة المعارضة البارزين في حمص اسمه أبو صقار، وهو يقطع قلب وكبد أحد قتلى جنود القوات النظامية السورية ويأكلهما.

ووصف جيم موير مراسل بي بي سي في بيروت المقطع المصور – الذي لم تتأكد مصداقيته – بأنه الأكثر ترويعا على مدار العامين الماضيين منذ اندلاع الصراع في سوريا.

واعتبرت هيومان رايتس ووتش ان مثل هذه الجرائم تعد من جرائم الحرب التي يجب نظرها أمام المحكمة الجنائية الدولية وأن أصحابها لن يفلتوا من العقاب.

وقدّمت المنظمة الشخص المذكور بصفة قائد كتيبة عمر الفاروق المستقلة في مدينة حمص غربي سوريا وهي من المجموعات المسلحة التي تحارب ضد قوات حكومة الرئيس السوري، بشار الأسد.

كما يظهر ابوصقار وهو يقول “سنأكل قلوبكم وأكبادكم يا جنود بشار الكلاب”.

وانتشر من قبل مقطع مصور للشخص نفسه وهو يطلق صواريخ على مناطق للشيعة في لبنان ويلتقط صورا مع جثامين لمسلحين في جماعة حزب الله كانوا يقاتلون بجانب القوات الحكومية السورية.



المصدر: بي بي سي عربي



 





0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

Nombre total de pages vues