lundi 20 mai 2013




أحالت النيابة العمومية عدد من رجال الأمن والديوانة العاملين على التحقيق في الليلة الفاصلة بين الخميس والجمعة الماضيين على طول الطريق بين المعبر الحدودي بالذهيبة وتطاوين للاشتباه في تواطئهم مع عدد من الشباب يحملون أسلحة قادمين من ليبيا. 
وقد تم إيقاف مجموعة من الشباب على مستوى الطريق الوطنية عدد 19 الرابطة بين تطاوين ورمادة وبحوزتهم عدد من البنادق والأسلحة والذخيرة مما يثير التساؤل حول كيفية عبورهم لمعبر ذهيبة/وازن الحدودي وتجاوز نحو 100 كلم من الحدود دون أن يتم التفطن إليهم و إيقافهم وهم يحملون هذه الأسلحة.
وتحوم الشكوك حول إمكانية مساعدة بعض رجال الأمن والديوانيين لهذه المجموعة وتسهيل مرورهم، وقد أحالت النيابة العمومية العاملين ليلتها على التحقيق واستنطاقهم للتعرف على من يقف وراء عملية التواطؤ والتسهيل لمرور هذه الأسلحة القادمة من ليبيا في اتجاه الشمال التونسي . 



أهلا وسهلا بك في صفحتنا..إنضمَّ إلينا...إضغط على هذا الرابط

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

Nombre total de pages vues