mardi 23 avril 2013




تعرض مواطن بمحافظة الإحساء أول أمس الأثنين إلى صدمة قوية
 وذلك بسبب رحيل طفلتيه عن الحياة وبفارق ساعاتبسبب بمرض نادر.
وعلى رغم أن الشقيقتين آية وسارة، ليستا توأماً، إذ أن الفارق بينهما نحو عام
 (4 و3 سنوات، على التوالي)، إلا أنهما لم تكونا تفترقان عن بعضهما لحظة واحدة،
ورحلتا عن الدنيا بفارق ساعات.وحاول والد الطفلتين، استيعاب الصدمة،
التي هزت الأهل والأقارب، وألقت بمشاعر الحزن على الجميع. وقال والد الطفلتين المسلم،
 لـ الحياة: وضح تقرير المستشفى أن الوفاة نتجت عن إصابتهما بمرض تكسير عضلات القلب،
 وهو مرض يتسبب في إنتاج مادة "البوتاسيوم" بشكل يفوق المعدل الطبيعي،
ما تسبب في تعطيل أعصاب القلب وعضلته، وبالتالي إلى اضطرابه، وتوقفه فجأة، لدى الطفلتين.
وأشار إلى أن ابنته سارة، لم تشتك من أي مرض خلال عامها الأول، لكنها أصيبت بعارض
 مرضي يدعى علمياً بـ تكسير في العضلات الحركية، بخاصة الأطراف، فيما أصيبت به آية بعد بلوغها السنتين.
وألقى والد الطفلتين اللوم على الجانب الطبي، لإهماله توضيح الصورة للأسرة بشكل كامل،
 ولعدم متابعة الحالة، وتغافل بحث ودراسة هذا المرض، والأمراض المشابهة، التي تُهمل،
 بحجة كونها نادرة أو غريبةوتمنى بحسرة أن تعود إليه ابنتاه، وأن تتطور العلوم الصحية لدينا،
لمنع هذه الأمراض من اجتثاث أرواح الناس، واكتشافها قبل الخوض في متاهاتها،
 سألا الله أن يعوضه خيراً في طفلته الرضيعة، التي أبصرت النور قبل 60 يوماً

أهلا وسهلا بك في صفحتنا..إنضمَّ إلينا...إضغط على هذا الرابط
https://www.facebook.com/Ellifel9alb3el9alb



0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

Nombre total de pages vues