samedi 16 février 2013


 أدهشت مونيكا بيلوتشي البالغة من العمر 48 عاما جمهورها مرة أخرى بعد تعريها لمجلة "Vanity Fair Spain " الإسبانية وأدلت لها بحوار مروع، وقد ظهرت صورتها على غلاف المجلة.
وتتحدث مونيكا في حوارها هذا عن علاقاتها مع زوجها فينسان كاسيل، وبدا أن زواجهما ليس يسيرا، لكن الزوج والزوجة يتمكنان بطريقة أو بأخرى على الاتفاق.
يعيش الزوجان مونيكا بيلوتشي الإسبانية وفينسان كاسيل الفرنسي معا للسنة الحادية عشرة على التوالي. وخلال هذه المدة رزقا بطفلين، ولكن الزوجان يستمران بالعيش ضمن "زواج الزيارة" على اعتبار أنها تقطن في روما وزوجها يقطن في باريس ويقومان بزيارة بعضهما البعض.
وتحدثت بيلوتشي بشكل حاد في حوارها الذي نشر في عدد شباط/فبراير في "Vanity Fair Spain " عن علاقتها مع كاسيل قائلة: "أنا لم أتدخل أبدا بشؤونه. فنحن مستقلان بشكل كبير، ونحن نعيش في عالمين مختلفين، حتى أننا لا نملك أصدقاء مشتركين، وقليل ما نلتقي معا".
وتحدثت المملثة عن متطلباتها أنه "منذ بداية علاقتنا قد وضعت شرطا على فينسان بأن لكل حياته الخاصة، ولا يجب اختراق حدود الآخر".
أضافت مونيكا قائلة: "إذا اشتاق أحدنا للآخر فيكفي أن نشتري بطاقة طائرة، وبسبب ذلك نلتقي أنا وفينسان في فترات متباعدة، ولهذا لا يسعنا الوقت أن نختلف! وبالنسبة لي أن أبقى حرة هي الطريقة الوحيدة للحب".







أهلا وسهلا بك في صفحتنا..إنضمَّ إلينا...إضغط على هذا الرابط



0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

Nombre total de pages vues