mardi 26 février 2013





تعرضت طالبة جامعية للإغتصاب على يد والدها الذي ظل يعاشرها لمده 3 أعوام، داخل منزله في القاهرة الجديدة، دون علم أحد.
وفي التفاصيل أنه بعد 3 اعوام من تعرض الفتاة للإغتصاب والتحرش،وبعد ان كانت تتوسل والدها ان يتركها ،انهارت الابنة وأخبرت والدتها بكل التفاصيل أمام والدها الذى فر هارباً خوفاً من افتضاح أمره، فتوجهت بها إلى قسم شرطة ثان القاهرة الجديدة.
حيث افادت الوالدة بقيام زوجها بمعاشرة ابنته في غيابها لمدة 3 أعوام، واقرت المجني عليها ، الطالبة بالسنة الأولى في احدى الكليات ،امام المباحث ان والدها كان يتحرش بها منذ أن كانت في الصف الثالث الاعدادي، ولم تستوعب تلك الافعال حينها، إلا أنه في احد الأيام اقتحم غرفة نومها مستغلاً عدم وجود والدتها وشقيقها الاصغر وجردها من ملابسها، وقيد يدها وتعدى عليها جنسياً حتى فض غشاء بكارتها وظل يعاشرها جنسياً كلما غادرت والدتها المنزل،واصبحوا بمفردهما.
وقد تحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق، بإشراف المستشار مصطفى خاطر المحامي العام الاول لنيابات شرق القاهرة، حيث امرت النيابة بارسال المجني عليها للطب الشرعي للكشف عليها، وتبين من الكشف الطبي أنه قد تم فض غشاء بكارتها وهناك اشتباه في حمل.
فبسرعة امرت النيابة ضبط واحضار المتهم الهارب، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، فيما تواصل النيابة الاستماع الى اقوال الفتاة ووالدتها .


أهلا وسهلا بك في صفحتنا..إنضمَّ إلينا...إضغط على هذا الرابط

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

Nombre total de pages vues