mercredi 14 novembre 2012





في ليلة من اجمل ليالي كل فتاة ... 

في عرس هذه الفتاة حصل شي غير متوقع..
صعدت الام واخذت تساعد ابنتها في ارتداء فستانها الابيض وقد حان وقت الزفة والفتاة واقفة بجوار العريس اخذت تقول لامها انها لاترى شيئا اين الناس؟؟اين الحضور؟؟لاارى شيئا اصبحت الام تهدا ابنتها ونصحتها بان تقرا بعض الايات القرانية ربما يكون من سبب التوتر

فاخذت العروس تبكي وتقول انها لاترى كل ماحولها ضلام امسكت الام بيد ابنتها وصعدوا الى غرفة العروس ومعهم عريسها وهم يحاولون تهدءتها
وجميع من في القاعة في ذهول ودهشة ماالذي حصل؟؟ماالذي جرى؟؟
وكثر الهمس والجدل حتى نزلت الام واخذت تخبر الحضور بان ابنتها لاترى وطلبت من الحضور ان يتوضا فربما اصيبت ابنتها بعين حاسدة واستجاب الجمهور رافة ورغبة في مساعدة العرس ولكن العروس لم تسترد بصرها واصر العريس
على تكملة مواسم الزفاف وهو مصمم على الاحتفاظ بها بالرغم من حالتها
وهكذا اخذت الفتاة تتردد على الاطباء والشيوخ حتى في يوما من الايام سمعت عن شيخ جيد ذهبت اليه وقال لها انها مصابة بعين قوية لاتذهب الابموت صاحبها او بمعرفتة واخذ اثرا منه ومرت السنين واستسلمت العروس لحالتها وانجبت اطفالا وفي يوم من الايام استيقضت من نومها وهي ترى اول مافكرت ان تفعل ركضت على الهاتف حتى تبشر والدتها واجاب اخيها الو قالت اريد امي لقد ابصرت لقد ابصرت اخبر امي لقد ابصرت وقال اخيها وهو مختنق بغصة الم .. لقد توفيت والدتنا هذا الصباح


سبحان الله الجميع قد توضا الا الام ولم يخطر في بال احد انه يمكن من شدة اعجاب الام بابنتها ان تحسدها


لاحول ولاقوة الا بالله 
اتمنى ان يعجبكم


1 commentaire:

Nombre total de pages vues