samedi 17 novembre 2012

كشف أحد ناشطي المجتمع المدني في برنامج التّاسعة مساء أنّ غاز الشّيست يستخرج اليوم من حقل الفرانيڨ الواقعة في ولاية ڨبلّي غير بعيدة عن دوز ... و قد أعطت الرّخصة لشركة بيرينكو المختصّة و قد أوضحت الشّركة مؤخّرا على شركة الأنترنات أنّها نجحت في إحداث إنشقاق في الصّخرة التّي تقع عليها المنطقة لإستخراج غاز الشّيست عادة ما تجرى بإستعمال الدّيناميت و و هو ما يعرّض المنطقة إلى زلازل و إنزلاقات أرضيّة و ربّما نكون عرفنا سرّ الإنشقاقات الأرضيّة التّي ظهرت مؤخّرا 
بالقرب من دوز ....



بما أن تونس واحدة من 38 دولة يوجد بها غاز ثقيل داخل الطبقات الصخرية على عمق 3000 إلى 4500 متر أو أكثر و هو غاز احجار الأردواز أو الشيست. و تقوم شركات متخصصة في استخراج هذا الغاز بحفر ابار بعمق يتجاوز ال 4000 متر في المناطق المحتمل إيجاد الغاز بها ثم يقومون بتفجيرات جوفية لجعل المياه العميقة تنزل لملئ الفراغات المحدثة و رفع الغاز إلى الأعلى.



و من الأخطار لتي يمكن ان تتسبب بها هذه العملية تفتت الطبقات الصخرية العميقة (خسف) التي ترتكز عليها القشرة الأرضية الخارجية و قد تسببت هذه التقنية في ظهور حفر عملاقة شديدة العمق و ظهرت هذه الحفر حتى في مناطق مأهولة و تسببت في دمار شديد.



كما من شان هذه العمليات أن تقضي على المخزون المائي الثمين التي تحتويه البلاد التونسية أو على الأقل تلويثه و جعله غير صالح للاستهلاك نظرا إلى احتواء المواد المستعملة في عملية الاستخراج على مواد سامة و مسرطنة.



و يجدر الذكر أن العديد من الدول منعت استخراج هذا الغاز بعد الاثار الكارثية التي خلفتها على الصحة البشرية و الحياة البرية على حد السواء
















0 commentaires:

Publier un commentaire

Nombre total de pages vues